الرئيسية دراسات, تقارير, أبحاث, أوراق عمل الدراسات والابحاث الأدوار الحالية والمستقبلية للمؤسسات المعنية بقضية الأطفال مجهولي النسب في الأردن

الأدوار الحالية والمستقبلية للمؤسسات المعنية بقضية الأطفال مجهولي النسب في الأردن

 

 

الأدوار الحالية والمستقبلية للمؤسسات المعنية بقضية الأطفال مجهولي النسب في الأردن، والسياسات الضامنة لزيادة كفاءتها، وفاعليتها

 

د. فواز رطروط

مدير التثقيف والتوعية المجتمعية

حنان الظاهر

المجلس الوطني لشؤون الأسرة

د. منى هندية

المجلس الوطني لشؤون الأسرة

وزارة التنمية الاجتماعية

 

الملخص:

هدفت الدراسة إلى الإجابة عن سؤالها الرئيس، وتفرعاته، القائل: ما المؤسسات المعنية بالتعامل مع قضية الأطفال مجهولي النسب في الأردن؟، وما أدوارها الفعلية، والمتوقعة ؟، وما السياسات، التي قد تضمن زيادة كفاءة، وفاعلية أدوارها؟.

وأجابت الدراسة عن سؤالها المحوري، وفروعه الثلاثة، من خلال استنادها، إلى البحث النوعي، وطرقه المتمثلة في تحليل مضمون الوثائق، والتحليل المتوافر للبيانات والمعلومات المجمعة عن الأطفال مجهولي النسب ، والعصف الذهني.

وخلصت الدراسة، إلى عدة نتائج، أهمها: هناك سبع مؤسسات تتعامل مع قضية الأطفال مجهولي النسب في الأردن، لها ادوار فعلية، وأخرى متوقعة، ويمكن إضافة مؤسسات جديدة، إلى جانبها، مثل: وزارة العمل، وزارة التربية والتعليم، والجمعيات المتخصصة بشؤون المرأة والطفل. وإن الأدوار، التي تمارسها وزارة التنمية الاجتماعية، أكثر عددا من الأدوار، التي تمارسها بقية المؤسسات الأخرى. وزيادة التدخل المهني في قضية الأطفال مجهولي النسب، من خلال اتجاهاتها الوقائية، والعلاجية، والتنموية، التي اقترحتها الدراسة الحالية، وتستلزم مناقشتها، والإجماع أو التوافق عليها، الذي قد يساعد على تحويلها إلى خطط إجرائية.

بالاستناد إلى نتائج الدراسة، واستنتاجاتها، فأنها توصي باستمرارية قيام المؤسسات السبعة بأدوارها الفعلية،إلى جانب أدوارها المتوقعة.وعقد ملتقى( ورشة عمل) لمناقشة الإطار المقترح للاتجاهات الوقائية، والعلاجية، والتنموية لقضية الأطفال مجهولي النسب، ووضعه بعد اعتماده، موضع التنفيذ، من قبل المؤسسات المعنية به.