الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات ‘‘التنمية‘‘: 107 أطفال يستفيدون من برنامج ‘‘الأسر البديلة‘‘

‘‘التنمية‘‘: 107 أطفال يستفيدون من برنامج ‘‘الأسر البديلة‘‘

‘‘التنمية‘‘: 107 أطفال يستفيدون من برنامج ‘‘الأسر البديلة‘‘

عمان- بلغ عدد الاطفال المستفيدين من برنامج الاسر الراعية البديلة منذ بداية اطلاقه 107 أطفال، بحسب الناطق باسم وزارة التنمية السيايسة فواز الرطروط الذي أكد ان الوزارة تسعى لدمج اكبر عدد ممكن من الأطفال فاقدي السند الأسري والأحداث، في أسر طبيعية بديلة، باعتبارها البديل الأنسب والافضل لهؤلاء الأطفال من الرعاية المؤسسية".
وقال الرطروط إنه رغم ما توفره دور الرعاية من خدمات للأطفال فاقدي السند الأسري، الا ان "بعض الجوانب وتحديدا النفسية والعاطفية لا يمكن تحقيقها إلا في وسط أسري"، مشيرا الى أن شريحة أوسع من العائلات الأردنية "يمكنها الاستفادة من هذا البرنامج، وتحديدا النساء العازبات أو العائلات التي ليس لديها أطفال بيولوجيون، وتسعى لرعاية طفل فاقد للسند الأسري، أو العائلات التي احتضنت سابقا وتسعى لرعاية آخر".    
وبرنامج الأسر الراعية البديلة تم إطلاقه العام 2011، وهو رديف لبرنامج الاحتضان، كون الأخير يطبق على فئة محددة جدا من فاقدي السند الأسري "مجهولي الأب والأم"، فيما الأسر الراعية البديلة مخصص للفئة الأكبر من الأطفال ممن لا تنطبق عليهم شروط الاحتضان، كالأطفال معروفي الأم ومجهولي الأب، او من تحول اوضاعهم القانونية دون إعادة دمجهم مع اسرهم البيولوجية.
ويهدف المشروع إلى الحد من إدخال الأطفال المحتاجين للحماية والرعاية للمؤسسات الإيوائية وتقليص مدة مكوثهم فيها من خلال تقديم خدمة مجتمعية قائمة على الرعاية الأسرية البديلة.
وفيما يقدر عدد الأطفال فاقدي السند الأسري في دور الرعاية بنحو 850 طفلا، تقول دراسة اجتماعية سابقة أجراها باحثون في مركز دراسات جامعة كولومبيا- الشرق الأوسط، إن الرعاية المؤسسية لكثير من الأطفال "تتسبب بأضرار في النمو النفسي والاجتماعي والعاطفي، وتزيد من نسبة الصدمة النفسية إذ يبلغ معدل الاكتئاب بين الأطفال في دور الرعاية 69 %".