الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات مسيرة شبابية بالدراجات الهوائية تناهض العنف الاسري

مسيرة شبابية بالدراجات الهوائية تناهض العنف الاسري

 

 

مسيرة شبابية بالدراجات الهوائية تناهض العنف الاسري

عمان 6 ايار(بترا)- من ماجدة عاشور شارك نحو 80 شاب وشابة من فريق رم للدراجات الهوائية ومهتمين، في مسيرة تناهض العنف الاسري ضمن حملة وطنية للشباب ينفذها الفريق بالتعاون مع جمعية حماية ضحايا العنف الاسري.
وانطلقت المسيرة اليوم الجمعة من مقر الجمعية في خلدا الى مقر وزارة التنمية الاجتماعية وستتبعها مسيرة ثانية في منطقة البحر الميت يوم 20 من الشهر الحالي لقطع مسافة 10 كيلومترات بالدراجات الهوائية للفريق اضافة الى المشي للراغبين وذلك من منطقة المغطس وصولا الى منطقة الفنادق.
ووصل الدراجون مقر وزارة التنمية الاجتماعية في اجواء احتفالية حاشدة نظمتها الوزارة في ساحتها الامامية بمشاركة مستفيدي دور الرعاية والحماية التابعة للوزارة سيما دار رعاية الفتيات "الخنساء" اللواتي احتشدن ينشدن الاغاني الوطنية فرحا وابتهاجا.
ووفقا لتعبير الشابة "ص" البالغة من العمر 16 عاما وهي ترسم ابتسامة على محياها "كلهم بساعدوني.. حياتي اصبحت غير " اما الشابة "ن" 17 عاما قالت "انا بحب الرياضة تعطيني املا وقوة وفرحا".
واعتبرت مديرة الدار سهاد مبيضين ان مشاركة الفتيات في النشاط الترفيهي الرياضي هو ضمن برامج التفريغ والدعم النفسي والتمكين للفتيات التي تنفذها الدار تحت اشراف مختصين ومعنين.
ونقل الامين العام للوزارة عمر حمزة، شكر الوزيرة المحامية ريم ابو حسان للجمعية على جهودها المؤسسية في حماية ورعاية ضحايا العنف الاسري وفريق "رم" لمساندتهم الجمعية وعلى نهجهم في الربط بين الرياضة ومكافحة العنف المبني على النوع الاجتماعي، وقال "واجبنا جميعا التكافل لما فيه تحقيق العدالة الانسانية ونبذ العنف باشكاله كافة".
من جانبه، اكد رئيس الجمعية الدكتور مؤمن الحديدي ان مشاركة الجمعية في تنفيذ حملة الشباب الوطنية لمناهضة العنف الاسري نجحت في تعزز مبدأ التشاركية بين الوزارة ومنظمات المجتمع المدني والافراد والمجموعات الراغبة بالعمل العام . واظهر ان رسالة الرياضة هي حماية وبناء للمجتمع سليم معافى والتي تتلاقى مع رسالة لجمعية في اجتثاث العنف ومعالجته وصولا الى مستقبل مشرق واعد بالسلم للاجيال خال من العنف.
ويعتبر فريق "رم" للدراجات الهوائية ممثل الاردن منذ العام 2008 في المبادرة العالمية للدراجات الهوائية" GBI "، وتضم المبادرة نحو 400 من الدراجين يمثلون 20 دولة حول العالم ومقرها برلين .
ووفقا للدكتورة لبنى عبيدات مديرة فريق "رم" للدراجات الهوائية الذي يضم نحو 20 شابا وشابة، فان الفريق سيشارك في مسيرة المبادرة العالمية " GBI " لدعم الاهداف الانسانية حول العالم التي ستنطلق يوم 29 ايار المقبل من النمسا ثم تشيك  لتصل يوم الرابع من حزيران الى برلين وعلى مدى سبعة ايام ستقطع مسافة 750 كيلو مترا حاملة رسالة الجمعية في مناهضة العنف الاسري وسترصد ريع مشاركتها لدعم الجمعية.
ووجه كل من مدرب فريق رم نادر زقيبة و نائبة رئيس جمعية حماية ضحايا العنف الاسري زينة مهيار دعوتهما للمهتمين والعائلات مشاركتهم نشاط الحملة يوم 20 المقبل سواء من خلال الدراجات او المشي، وقالت "الجميع مدعو للمشاركة, معا نستطيع الوصول الى مجتمع خال من العنف".
وتخلل الاحتفال في ساحة الوزارة مشاركة الاطفال واليافعين من دور الرعاية والحماية في تقديم اناشيد وطنية ودبكات شعبية تخللها اهازيج وموسيقى وطنية ابهجت وافرحت المشاركين.
وجمعية حماية ضحايا العنف الاسري تاسست في العام 1998 وتقدم الرعاية و المساندة والدعم لضحايا العنف الاسري والرعاية اللاحقة لهم ولذويهم.

--(بترا) م ع/رع/ار 6/5/2016 - 02:59 م