الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات دراسة: زيادة الحالات المكتشفة لمجهولي النسب في 4 سنوات

دراسة: زيادة الحالات المكتشفة لمجهولي النسب في 4 سنوات

دراسة: زيادة الحالات المكتشفة لمجهولي النسب في 4 سنوات

عمان - سهير بشناق  -  أظهرت نتائج دراسة لوزارة التنمية الاجتماعية لاحتساب معدلات الحالات المكتشفة للاطفال مجهولي النسب للفترة من 2003- 2014 أن هناك زيادة في المعدل السنوي للحالات المكتشفة لمجهولي النسب خلال الاعوام من 2011- 2014 مقارنة بالاعوام 2003-2010.
وفي هذا الصدد أشار الناطق الاعلامي في الوزارة الدكتور فواز الرطروط الى ان المعدل السنوي للحالات المكتشفة لاطفال مجهولي النسب بلغت بالفترة من 2011- 2014 «99.5»، في حين كانت النسبة اعوام 2003- 2010 « 75.5» ما يشير الى زيادة معدلات الاطفال مجهولي النسب بفعل النمو السكاني الناجم عن الهجرات القسرية التي يتعرض لها الاردن كلجوء السوريين الى الاردن منذ عام 2011 الذي وصل عددهم الى قرابة المليون ونصف مليون لاجىء سوري اكثرهم من فئتي الاطفال والنساء.
وقال الرطروط لـ(الرأي) « لقد اظهرت الدراسة أن زيادة معدلات الاطفال مجهولي النسب في اغلب فئاتهم وهي فئة اللقطاء وفئة مجهولي الاباء، حيث بلغ المعدل السنوي لفئة الاطفال اللقطاء للحالات المكتشفة من الاعوام 2003-2010 «26.87» حالة، في حين بلغ في الفترة من 2011-2014 قرابة « 28.75 « حالة.
وبين وجود زيادة «واضحة» في فئة الاطفال معروفي الامهات ومجهولي الاباء التي ارتفعت النسبة من الاعوام 2003- 2010 من «47.25» حالة الى « 70.5 « حالة للاعوام من 2011-2014.
غير أنه بين تراجع معدلات حالات الاطفال مجهولي النسب من فئة سفاح القربى والتي كانت «1.3» لاعوام من 2003- 2010، وتراجعت الى « 0.4» حالة من الاعوام 2011- 2014.
وذكر الرطروط ان زيادة معدلات الاطفال مجهولي النسب يترتب عليها زيادة الكلف المادية لعملية تنشئتهم ورعايتهم التي لا تجد وزارة التنمية الاجتماعية للوفاء بها سوى موازناتها المالية من خلال برنامج الاسرة والطفولة الذي يحتاج لرفع مخصصاته من خلال مصادر عدة قد يكون اهمها منظمات الامم المتحدة المعنية بالتداعيات الاجتماعية للاجئين.

http://www.alrai.com/article/730258.html