الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات التنمية الاجتماعية: نحمي الأسرة من خلال شمولها بالخدمات الوقائية والعلاجية

التنمية الاجتماعية: نحمي الأسرة من خلال شمولها بالخدمات الوقائية والعلاجية

تولي وزارة التنمية الاجتماعية الأسرة جل عنايتها واهتمامها كما يظهر من فعالياتها المختلفة، التي تستحق الحديث عنها بمناسبة السنة الدولية للأسرة المعتمدة التي حددتها الأمم المتحدة في شهر أيار من كل عام.

ففي مجال التشريعات المرتبطة بالأسرة فقد أعدت الوزارة مشروع قانون للأحداث يركز على دمج الأطفال المتهمين والمدانين في أسرهم بنهج العدالة الإصلاحية، وساهمت بتطوير مشروع قانون الحماية من العنف بالتعاون مع المجلس الوطني للأسرة، وتقدمت بمشروع قانون معدل لقانون الجمعيات، وأصدرت تعليمات لتحضين الأطفال مجهولي النسب للأسر المحرومة من الإنجاب وأخرى لانتفاع مجهولي الوالدين الخارجين من دور الرعاية من مخصصات الزواج وكذلك تعليمات أسس صرف البدل المالي في برنامج الرعاية البديلة، علاوة على تعليمات أخرى في مجالات رعاية وحماية الأسر المحتاجة وترخيص دور الحضانة والأسر المنتجة وتدريب وتأهيل أفراد الأسر المنتفعة من صندوق المعونة الوطنية.

بينما في مجال الخدمات الاجتماعية فإن وزارة التنمية الاجتماعية وصندوق المعونة الوطنية،  فإن الوزارة  خلال العام الماضي والنصف الأول من العام الجاري، تعاملت مع 4102 حالة عنف أسري ضد الأطفال والنساء، ورعت ما معدله 900إمرأة معنفة و338 مسن و989 طفل فاقد للسند الأسري و2924 حدث متهم ومدان بخرق القانون و3622 شخص ذوي إعاقة،  ومكنت 118 أسرة من الحصول على قروض مشاريع إنتاجية، ونمت مهارات 2000 أسرة في مجال الوالدية، وأجرت 5844 دراسة للأحداث من قبل موظفيها المعنيين بمراقبة السلوك و16 ألف دراسة إعفاء للأشخاص ذوي الإعاقة، ودمجت 40 طفل في أسرة بديلة وحضنت مثلهم لأسر حاضنة، في حين  يحمي صندوق المعونة الوطنية الأسر الفقيرة الدخل بدلالة إحصاءاته  التي تشير إلى رعايته لـ 28660 أسرة مسن و10416 أسرة عاجز و7975 أسرة معاق و 7364 أسرة أيتام و872 أسرة نزيل مركز إصلاح وتأهيل و 718 أسرة بديل و302 أسرة غائب، علاوة على رعاية فئات أخرى من الأسر.

أما عن التطلعات فتقوم الوزارة حاليا بإعداد رسائلها الاتصالية في هذا الشأن، التي تدور حول  الوقاية من الفقر والجنوح والإعاقة والعنف وغيرها، وتنويع مصادر دخل الأسر بطرق غير تقليدية من باب زيادة إنتاجيتها الاجتماعية والاقتصادية، واستهداف طالبي خدمات بناء وشراء وصيانة المساكن ورعاية الأشخاص المعوقين بنهج معياري يسهم في إيصال الدعم إلى مستحقيه.