الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات تدريب موظفي التنمية الاجتماعية على القضاء على العنف ضد الأشخاص ذوي الإعاقة

تدريب موظفي التنمية الاجتماعية على القضاء على العنف ضد الأشخاص ذوي الإعاقة

ضمن سعي وزارة التنمية الاجتماعية الدؤوب لتحسين ظروف حياة ذوي الاحتياجات الخاصة,اقامت الوزارة بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" والمجلس الأعلى لشؤون الاشخاص ذوي الإعاقة ورشة عمل يوم أمس الأحد تحت عنوان"دورة الإدارة في الحد من الإساءة اتجاه الأشخاص ذوي الإعاقة. وتضمنت الورشة عدة محاور ونقاط رئيسية للحد من العنف اتجاه ذوي الاعاقات في المراكز الخاصة بهم. وقد حضر الورشةمدير مديرية  " شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة" في وزارة التنمية. عوض اسميرات، ورئيس قسم المراكز والمؤسسات فتحية أبوحية

وشارك في الورشة مدير وموظفي مديرية شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، ومدراء ومراكز الأشخاص ذوي الإعاقة الايوائية، ومدراء ومديريات مراكز الأشخاص ذوي الإعاقة، ورؤساء أقسام التربية الخاصة في هذه المديريات، بالإضافة أيضاً لمديرية الاتصال "قسم الإعلام" في وزارة التنمية الاجتماعية .

وقد أبدت الوكالة اليابانية إعجابها بالجهود المستمرة التي تقوم بها وزارة التنمية لرفع سوية العاملين في المؤسسات والمراكز والدوائر التابعة لها وبالتعاون مع المجلس، وقد أثنت الوكالة على دور وزارة التنمية في التعاون معها لإنجاح تجربة مركز ذوي الاحتياجات الخاصة في الكرك والذي يعتبر من التجارب الريادية في المدينة. وفي نهاية الورشة استعرض اسميرات بعض التوصيات التي قد تحد وتقلل من ظاهرة الإساءة للأشخاص ذوي الإعاقة. أهمها الدعوة لتحريم الإساءة دينياً . و ضرورة تفعيل القوانين و الأنظمة التي تحد من هذه المشاكل، و أيضاً ركز على دور وزارة التنمية الإجتماعية للحد من أهم أسباب العنف وهي الفقر والبطالة في المجتمع .

كما دعا إلى ضرورة توعية أسر أفراد ذوي الإعاقة  كإجراء علاجي من خلال تفعيل الندوات والدورات وورش العمل لأفراد الأسرة. وأكد على ضرورة إجراء التحقيق مع الجهات المسؤولة حال حصول اي انتهاكات لحقوق هؤلاء الأفراد. كما ركز على ضرورة التدريب ورفع سوية وثقافة العاملين في شؤون المعوقين

خلصت الورشة إلى ضرورة رفع الوعي للحد من ظاهرة العنف بشتى أشكاله اتجاه الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال رفع شعار"لا للعنف ، والعنف غير مبرر" اتجاه الأشخاص ذوي الإعاقة.