الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات وزيرة التنمية تزور الوية الموقر وابو علندا والجيزة وتتفقد احتياجات المواطنين فيها

وزيرة التنمية تزور الوية الموقر وابو علندا والجيزة وتتفقد احتياجات المواطنين فيها

 

 

عمان - أعلنت وزير التنمية الاجتماعية ريم ابو حسان، عن تشكيل لجنة لدراسة واقع الفقر والبطالة في الوية الموقر وابو علندا والجيزة شرقي العاصمة عمان ومسح احتياجات المنطقة ، وحصر الاحتياجات الأساسية لضمان ايصال الدعم لمستحقيه وفق إمكانيات المتاحة للوزارة.
وقالت أبو حسان خلال زيارتها لمديرية تنمية البادية الوسطى والموقر وجمعيات خيرية في الوية الموقر وابو علندا والجيزة يرافقها النواب هند الفايز وسليمان ابو حويلة وثامر الفايز وحديثة الخريشة ، وخير الله ابو صعليك  أن اجراء مسح ميداني للمنطقة يأتي لمعرفة اوضاع المواطنين في مناطق اللواء ، لغايات تحسين واقع الخدمات المقدمة لهم وتنفيذ المشاريع  الإنتاجية المدرة للدخل، بما يضمن التقليل من الاعتماد على المنح والمعونات والاعتماد على المشاريع التنموية بدلا من هذه المعونة.
وأوضحت ابوحسان أن الحكومة وبتوجيهات من جلالة الملك معنية بالوصول الى المواطنين في مناطق سكناهم وتفقد أوضاعهم المعيشية وحريصة على إيصال المساعدات الى المواطنين في المناطق النائية والبعيدة والتعرف على واقع الحال في الميدان، دون الاعتماد على تقارير مكتوبة وحسب.

وأشارت ابو حسان ان الوزارة ستعمل على تسليم 20 مسكنا من سكن عيش كريم لعيش كريم الى اسر فقيرة بعد ان وافق مجلس الوزراء على هذا التخصيص .

وبينت الوزيرة التي بدأت زيارتها بمديرية تنمية البادية الوسطى والموقر ولقاء وجهاء ونواب.البادية الوسطى وشرق عمان الى دور الوزارة في التركيز على تعزيز الانتاجية ودعم المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية والاستثمارية بما يعود بالفائدة على المواطنين لتنفيذ هذه المشاريع ، موضحة ان الحكومة لن تتوانى عن مساعدة كل محتاج ولكن ضمن تعليمات تم وضعها لهذه الغاية لتحقيق العدالة والإنصاف  بين جميع المواطنين.
وقالت النائب هند الفايز ان لواء الموقر والبادية الوسطى من اكثر المناطق تضررا وفقرا على مستوى المملكة، ما يتطلب المزيد من دعم الحكومة لهذه المناطق وتنفيذ المشاريع التنموية الهادفة، لتعود بالنفع على الأهالي جميعا.
من جهته ثمن النائب خير الله ابو صعليك زيارة الوزيرة وتفقدها المواطنين في شرق عمان ( ابو علندا والقويسمة) خلال زيارتها جمعية الايادي البيضاء للايتام وتوزيعها طرودا ومدافئ على اسر معوزة وفقيرة.

ودعا النائب سليمان ابو حويلة الحكومة ووزارة التنمية الاجتماعية الى بناء مساكن في لواء الموقر للاسر الفقيرة مشيرا الى أن هذا المشروع يعد ضروريا وهاما اضافة الى صيانة منازل مواطنين أخرين.

كما ثمن النائب ثامر الفايز الدور الذي تقوم به وزارة التنمية الاجتماعية داعيا الوزارة اعادة النظر بالاسس التي تمنح المعونة الوطنية في تلك المناطق ووقف التشدد بها.

وبينت ابو حسان ان صندوق المعونة عمل على اتخاذ اجراءات جديدة لمساعدة هذه الاسر وتقديم استثناء للمناطق ذات الخصوصية في تقديم المعونة

وزارت الوزيرة ابو حسان جمعيات الشومرية والزميلات  والنقيرة  النسائية ومغير المهنا والمنشية حيث اطلعت على واقع هذه الجمعيات والتقت جموع المواطنين فيها وافتتحت رياض اطفال تابعة لجمعية الشومرية.

وتأتي  زيارات الوزيرة  للاطلاع عن كثب على واقع الجمعيات الخيرية ومديريات التنمية وتفقدها والتأكد من تقديم خدمات ملائمة للمواطنين.

من جهته قال مدير تنمية الموقر معاذ العمريين ان عدد الاسر المستفيدة من اللواء من خدمات صندوق المعونة الوطنية 393 حالة بواقع 29 الف دينار فيما تبلغ الحالات في مكتب رجم الشامي 220 حالة معونة بمبالغ مالية تصل الى  الف دينار 18ويبلغ عدد سكان اللواء بحسب العمريين 35 الف نسمة موزعين على 123 تجمعا سكانيا .

وتبلغ عدد الجمعيات الخيرية في لواء الموقر 33 جمعية خيرية بينها واحدة لذوي الاحتياجات الخاصة.