الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات وزيرا التنمية الاجتماعية والأوقاف يرعيان احتفال الأيتام بذكرى المولد النبوي الشريف .

وزيرا التنمية الاجتماعية والأوقاف يرعيان احتفال الأيتام بذكرى المولد النبوي الشريف .


عمان –

12/1

رعى وزيرا التنمية الاجتماعية ريم أبو حسان والأوقاف هايل داود اليوم احتفال مؤسسات رعاية الأيتام بذكرى المولد النبوي الشريف، الذي نظمته وزارة التنمية الاجتماعية على مدرجها في مقرها الرئيس صباح يوم الأحد 12 كانون الثاني 2014.


وأكدت أبو حسان في كلمة خلال الاحتفال بأن ذكرى المولد النبوي الشريف تستوجب الوقوف واستذكار النهج النبوي في إدارة الحياة في مختلف المجالات، وان تكون القدوة، وأشارت إلى أن إتباع السنة النبوية والنهج النبوي، سيكون فيه الحل للمشاكل والتحديات والقضايا التي تواجه الأمة في مختلف النواحي، والمرشد نحو الإصلاح المنشود.

وقدمت أبو حسان في كلمتها أسمى آيات التهنئة والتبريك لجلالة الملك عبدالله الثاني بهذه المناسبة داعية الوحدات الإدارية المعنية في الوزارة وشركائها في القطاع الأهلي التطوعي تعزيز رعاية هذه الفئات التي تحتاج إلى اكبر الدعم .


وقالت إن ذكرى المولد النبوي الشريف تأتي في هذا العام تتلاحق وتتابع في العديد من دول عالمنا العربي تنشد الإصلاح في كل مجالاته وتسعى لحماية حقوق الإنسان وكرامته وتعمل على بناء الدولة على احكم الأسس واسلم القواعد وتهتم بتحقيق التنمية الشاملة وتأمين الحياة الكريمة لكل إنسان في المجتمع وذلك بمحاربة الفقر والبطالة ومحاربة كل صور الفساد .

وأضافت أبو حسان إن هذا الدين العظيم جاء شاملا بتعليماته وتوجيهاته لكل مناحي الحياة الإنسانية، وان الشريعة صيغت صياغة ربانية تمكنها من ذلك، وقد جاءت منظومة الاجتهاد عنوان خلود الشريعة وصلاحيتها لكل زمان ومكان وفق أسس قائمة على العدل واحترام الحقوق وتحقيق خير الناس ومصالحهم المشروعة.

ولفتت أبو حسان إلى أن من نِعم الله على هذا الوطن أن يقود جلالة الملك عبدالله عملية الإصلاح والتغيير مع اليقين بان جلالته لن يخرج عن منهج جده العظيم ولن تحمله الحكمة إلا إلى خير الأمة الذي يحمي الحرث والنسل وينهض بالأمة نحو التقدم والرقي .


وأشارت إلى صور عديدة للعناية بالفقراء والمحرومين، مثل إنشاء دور لرعاية الأطفال الفاقدين للسند الأسري وبناء وشراء وصيانة المساكين وتأمين مبالغ مالية كافية للمحتاجين ، من خلال منظومة تشريعية متكاملة من أوضحها دور الزكاة في تحقيق التكامل وحق القريب الغني على قريبه الفقير .

من جهته قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود إن هذه الذكرى العطرة تمر وتتطلب مزيدا من الالتحام والتكافل بين جميع فئات المجتمع .

ولفت إلى إن الذكرى تتوجب مساعدة الفقراء ودعمهم ورعاية الأيتام مشيرا إلى أن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني سعت إلى تقديم الرعاية بين فئات المحرومين ومساعدتهم.


واشتمل الاحتفال فقرات مدائح نبوية وكلمات مواعظ تقدر المناسبة إضافة إلى اناشيد نبوية ومدائح ومقطوعات شعرية في مدح خير البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فضلا عن أناشيد وأغان وطنية.

وشارك في الاحتفال أطفال وعاملي دور رعاية الأطفال بالهاشمي والحنان ومؤسسة الحسين الاجتماعية ودار النهضة إضافة إلى عدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام .