الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات شباب يتحدثون عن سبل تمكينهم من خلال الجمعيات في مناطق إقامتهم

شباب يتحدثون عن سبل تمكينهم من خلال الجمعيات في مناطق إقامتهم


التقت وزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم ابو حسان مساء يوم الثلاثاء الموافق (26/11/2013م) مع 17 ممثلا عن الجمعيات المعنية بتمكين الشباب  وعدد من الشباب المتلقين لخدمات تلك الجمعيات، الذين تحدثوا عن قصص نجاحهم، وذلك بحضور ممثل عن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وممثلين عن المنظمة الدولية للشباب .

وركز اللقاء على مناقشة انجازات الجمعيات الخيرية في إدارة المنح التنموية الشبابية المقدمة من مشروع الشباب بهدف خدمة الشباب في مناطق عملها من حيث الوصول إليهم واستقطابهم وحشدهم للمشاركة في الأنشطة التطوعية ضمن برامج المشروع وإشراكهم في الدورات المقدمة في مجالات مهارات الحياة وإدارة المشاريع ومن ثم إلحاقهم بدورات مهنية وفندقية لتمكينها من الوصول إلى الفرص في سوق العمل والتحديات التي توجهها، علما بان الجمعيات العاملة مع مشروع الشباب تعمل ضمن مناطق متعددة .

وخلال اللقاء قام عدد من الشباب الذين يمثلون قصص نجاح بالتحدث عن تجربتهم والصعوبات التي واجهتهم واستفادتهم من البرامج المقدمة من الجمعيات الخيرية ضمن مناطق عملها من المشروع،   فقد تحدثت هدى سليمان بأنها إحدى المنتفعات من المشروع المنفذة من جمعية سيدات خريبة السوق  وحول تجربتها بالاستفادة من المشروع في تحسين مهارات اللغة الانجليزية والتدريب في مجال  تكنولوجيا المعلومات وإيجاد وظيفة في مركز للأشعة .  في حين قال عيد الخزاعلة وهو منتفع من جمعية الملكة زين الشرف في محافظة المفرق بأنه حصل على التدرب في مجال مهارات الحياة وفرصته في التدريب الفندقي في كلية عمون، وكذلك أضاف وليد المشاقبة حول التحاقه لدراسة هندسة الشبكات في كلية القدس والتحاقه أيضا بدورات مهارات الحياة وإدارة المشاريع والخريطة التعريفية ومكان لها من أثر على تحسين تعامله مع ظروف الحياة، وكذلك تحدث الشاب عيد ميلاد أيضا أهمية المهارات المكتسبة من خلال الدورات التدريبية في مهارات الحياة وإدارة المشاريع كما تحدث عن التحديات التي تواجه مشاريع الشباب وقلة التمويل، كما يجب أن يكون هناك تطور في البرامج التدريبية في مجال المواهب.

بينما الشابة صبا النمور وهي منتفعة من جمعية الروضة الخيرية في الشونة الجنوبية، فقد أكدت بأنها سعيدة بالالتحاق بالمشروع وبفرصة التدريب على الخدمات الفندقية في فندق عمون.

أما خالد ابو صفية المنتفع من جمعية خولة بنت الازور ، فقد قال بأنه تلقى التدريب ضمن مشروع أصالة واكتساب مهارات التكيف والتبريد مما كان له الدور في إيجاد فرصة عمل لدى شركة (LG).

هذا ويذكر بأن المشروع ينفذ من المنظمة الدولية للشباب و وزارة التنمية الاجتماعية وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

كما يذكر أيضا بأن الجمعيات ، التي شارك ممثلوها في اللقاء هي: جمعية تدريب وتأهيل المرأة، جمعية سنابل الخير، جمعية سيدات خريبة السوق، جمعية الشعاع، جمعية خولة بنت الأزور، جمعية إسكان الأمير طلال، جمعية الملكة زين الشرف، جمعية حماية الأسر والطفولة،/ جمعية وقاص، جمعية ذات النطاقين النسائية الخيرية، جمعية سيدات الجواسرة الخيرية،جمعية التعاون الخيرية، وجمعية الروضة الخيرية.