الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات وزيرة التنمية الاجتماعية ترأس بعثة القيادة الدولية في ملتقى النساء العالمي

وزيرة التنمية الاجتماعية ترأس بعثة القيادة الدولية في ملتقى النساء العالمي

 


 

تلقت وزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم ابو حسان دعوة للمشاركة في المؤتمر الدولي الخاص بملتقى النساء العالمي، و تم اختيارها لرئاسة بعثة القيادة الدولية و هي الذراع الأكاديمي لملتقى النساء العالمي بالفترة  ما  بين 13/10 – 21/10/2013.

ويذكر بأن ملتقى النساء العالمي - IWF منظمة شاملة للنساء ذوات الإنجازات البارزة والمتعدّدة، و جلالة الملكة رانيا العبدالله حفظها الله الرئيسة الفخرية لفرع الأردن.

وتأسس ملتقى النساء العالمي - IWF في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1982، وتوسّع عبر خمس قارات ليشمل 21 دولة و 60 فرع تابع للملتقى. في الوقت الحاضر، هنالك ما يزيد عن 3500 إمرأة قيادية/عضو مشارك في أمريكا الشمالية، أمريكا اللآتينية، الكاريبي، آسيا، المحيط الهادئ ، أوروبا، إفريقيا والشرق الأوسط. ومن خلال إنتشار منتديات الملتقى في أنحاء العالم، وتعمل المرافق الخاصة بملتقى النساء العالمي  كشبكة للربط فيما بين النساء صاحبات الإنجازات وتعزز فرص وصول المرأة لمراكز قيادية.

ويوفر ملتقى النساء العالمي ساحة عالمية تسمح للقيادات النسائية بالالتقاء والتشاور وإيجاد الحلول وتحسين الفرص التي تزيد من تطلّعات النساء والشابات في أنحاء العالم، و ذلك من خلال توفير الدعم والفرص المهنية والصداقة الحميمة والمعلومات للقيادات النسائية في مواطنها وذلك كله عبر  النشاطات التابعة له .

يمكن للقيادات النسائية الالتقاء وتبادل الخبرات والآراء والأهداف مع أخريات ويكون لقراراتهن القدرة على تحريك الصناعة وتشكيل الاقتصاد وتحديد السياسات الحكومية العالمية، وذلك من خلال التخطيط على مستوى دولي وعقد المؤتمرات وإقامة الاحتفالات والندوات والتواصل وإعداد النشرات والقيام بمهمات خاصة.

ويعتبر الملتقى مصدراً للتعلّم عبر التدريب وبأبعاد فريدة ، حيث تستطيع القيّادات النسائية، من خلال البرامج والمؤتمرات التي يعقدها ملتقى النساء العالمي و مؤسسة القيادة التابعة له.

يمثل الأعضاء في ملتقى النساء العالمي IWF شتى الحرف المهنية الهامة والواسعة النطاق. فأعضاء ملتقى النساء العالمي هن من الرياضيات، ونجوم السينما، والكتّاب، والمؤلفات، والعلماء، والدبلوماسيات، ورؤساء الوزراء، ورؤساء الدول، والقضاة، والأكاديميات، وصاحبات الأعمال الخيرية، ومديرات تنفيذيات في شركاتهن، وقادة في ميادين الأعمال، وصحافيات، وفنانات، ومن صانعات الرأي والسياسة العامة والقانون العالمي. وباختصار فهن قيادات نسائية كسرن ويواصلن كسر الحواجز المهنية أمام النساء في المجالات القيادية. فلا توجد منظمة أخرى مكوّنة من مثل هذا التنوع الشاسع من الأعضاء النساء والقادة العالميين.وهنا يكمن ثراء ملتقى النساء العالمي- IWF في تنوّعه، وقوته في تواصله.

تكون العضوية في - International Women’s Forum (ملتقى النساء العالمي) - IWF بالدعوة فقط ضمن معايير دولية محددة. وتختص فروع الملتقى التابعة و المنتشرة في القارات الخمسة في 21 دولة بموضوع العضوية. ويعتبر الملتقى منظمة فريدة من نوعها ذات مكانة رفيعة في العالم اليوم.

كما يذكر أيضا بأن ملتقى النساء العالمي – الأردن، جمعية خاصة غير ربحية مسجلة في وزارة الداخلية منذ تشرين الأول 2003، يحظى بالرعاية الفخرية من صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة. ويضم عدداً من السيدات اللواتي حققن إنجازات ذات قيمة في القطاع الخاص والحياة العامة. ويسعى إلى تشكيل شبكة اتصال فيما بين عضواته لتبادل الخبرات والأفكار، ومساندة بعضهن البعض، وتمكينهن من العمل معا،ً والتأثير على مراكز صنع القرار والمساهمة في إعداد القيادات النسائية المستقبلية. ةيتولى إدارة الملتقى هيئة إدارية مكونة من سبع سيدات وهن :

· السيدة نبيلة طوبيا مرقص  –  رئيس الهيئة الإدارية.

· السيدة خلود السـقاف     –  نائب رئيسة الهيئة الإدارية / أمينة صندوق .

· السيدة ضحى عبد الخالق -  عضوالهيئة الإدارية.

· السيدة لمى قعوار           -  عضو الهيئة الإدارية.

· السيدة رباب منكو         -  عضو الهيئة الإدارية.

· السيدة سهير العلي -  عضو الهيئة الإدارية.

· السيدة سوزان عفانه        -  عضو الهيئة الإدارية.

يقوم الملتقى بعقد نشاطات شهرية من خلال استضافة متحدثين بارزين للحديث حول قضايا تهم المرأة الأردنية وتعزز من التماسك والتكافل والتعاون بين عضوات الملتقى .

استضاف الملتقى في عمان في الفترة ما بين 14-16 أيار 2007 مؤتمراً دولياً تحت عنوان " بناء الجسور وكسر الحواجز" بمشاركة ما لا يقل عن 350 سيدة من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول آسيا وأفريقيا . وقد حظى  المؤتمر برعاية جلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة ويهدف إلى إظهار الصورة الحقيقية للمرأة العربية وبما يؤدي إلى تغيير الصورة النمطية لها ، بالإضافة إلى بيان صورة الإسلام السمحة في عالمنا، و إبراز قصص النجاح في الأردن.

فيهدف ملتقى النساء العالمي / الأردن إلى تعزيز القيّادات النسائية وتطويرها, وبدعم و بتوجيه من جلالة الملكة رانيا العبد الله.