الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات عزايزة يستعرض انجازات الأردن في مجال التقدم الاجتماعي للمرأة

عزايزة يستعرض انجازات الأردن في مجال التقدم الاجتماعي للمرأة

 

وزارة التنمية الاجتماعية  تستضيف لقاء  دولي في مجال
تعزيزالمساواة بين الجنسين وتمكين  المرأة



عزايزة يستعرض انجازات الأردن في مجال التقدم الاجتماعي للمرأة

عقدت اليوم في وزارة التنمية الاجتماعية، المائدة المستديرة بشأن متابعة تطوير الديمقراطية من خلال تعزيز حقوق ومشاركة المرأة، التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع المبادرة النسوية الأوروبية، بدعم من الاتحاد الأوروبي وبتمويل من مؤسسة فرديريش ناومان الألمانية، وذلك لمتابعة  الحوار بشأن تطوير الديمقراطية لتعزيز حقوق المرأة ومشاركتها المجتمعية، الذي سيصب في اللقاء المزمع عقده في  عمان خلال شهر أيار القادم، من خلال مخرجاته المتمثلة بفرص وتحديات المرأة ، وآليات تعزيز المشاركة الاقتصادية(خفض الفقر، مكافحة البطالة) والسياسية( زيادة عضوية المرأة في منظمات المجتمع المدني والترشح والانتخاب) والاجتماعية( القضاء على العنف)، و تبادل الخبرات بين الدول المنطقة الأورمتوسطية في مجال تمكين المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين.


وشارك في اللقاء ممثلين عن دول المنطقة الأورمتوسطية المتمثلة في الأردن وتونس ولبنان ومصر والسلطة الفلسطنية وفرنسا واسبانيا والسويد.


وافتتح أعمال اللقاء وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة، الذي استعراض انجازات الأردن في مجال نهضة المرأة، لافتا النظر إلى استراتجية المرأة الأردنية، والخطة الاستراتجية لمكافحة الفقر للسنوات 2013-2020، وزيادة حصة النساء في مجلس النواب(الكوتا النسائية)، وتطوير التشريعات  من مرتبة القانون  كالحماية من العنف الأسري والجمعيات والأحداث والنظم كرعاية ضحايا الاتجار بالبشر ومراكز ومؤسسات الأشخاص المعوقين  ودور رعاية المسنين، ومواصلة الأردن لتحقيق ما تم انجازه في إعلان الألفية على مستوى الهدف المرتبط بتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في التعليم والعمل والمشاركة السياسية، إصلاح قطاع الرعاية الاجتماعية، وتناوله لاحتياجات الجنسين، وتكوين فرق للرقابة المستقلة على دور رعاية الذكور والإناث.


وأسفر اللقاء، من خلال جلساته الأربع، التي استعرض في كل منها أربع أوراق عمل ، إلى المضي قدوما في ترسيخ عملية الشراكة في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، بين الجهات المعنية من مختلف المستويات المتمثلة بالدول والقطاعين العام والأهلي المدني؛  وإلى تعزيز حقوق المرأة لكونه يصب في صالحها وصالح أسرتها ومجتمعها المحلي؛ وإلى استضافة الأردن للقاء القادم على المستوى الوزاري في شهر أيار المقبل.


كما أسفر اللقاء أيضا عن طرح حقوق المرأة في قائمة أولويات الدول، التي تمر في مرحلة التحول الديمقراطي؛ وموائمة وإدماج التشريعات الوطنية في مجال المرأة مع مثيلاتها الدولية؛ وإدماج النوع الاجتماعي في السياسات الاجتماعية؛ والاستمرار في  مشاركة المرأة في المجالين العام والسياسي من خلال نظام الكوتا؛ وإشراك منظمات المجتمع المدني في الرقابة على  تنفيذ البرامج والمشاريع في مجال تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.