الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات عزايزة يلتقي المدراء والمفتشين الميدانيين

عزايزة يلتقي المدراء والمفتشين الميدانيين

التقى مساء يوم أمس وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة، بحضور الأمين العام محمد الخصاونة ومدير عام صندوق المعونة الوطنية بسمة اسحقات، في مدرج الوزارة، بجميع مدراء مديريات التنمية الاجتماعية ورؤساء مكاتب صندوق المعونة الوطنية الميدانية، البالغ عددهم 40 مديرا ومديرة، والمفتشين العاملين في مركز الوزارة وميدانها.

واستمع عزايزة من هؤلاء المدراء والمفتشين جمعيا، إلى وجهات نظرهم بشأن مقومات ومعوقات مديرياتهم ومكاتبهم، وتدارس معهم السبل الكفيلة لمعالجة التحديات، التي تواجه جهات عملهم، وأكد لهم على أن إيصال الخدمة لطالبيها، هو معيار فاعلية وكفاءة مديرياتهم ومكاتبهم؛ وعلى تكاملية العلاقة ما بين مركز الوزارة، ووحداتها الميدانية من جهة، وما بين الإدارة العامة لصندوق المعونة الوطنية، ومكاتبها الميدانية من جهة أخرى؛ و على تعزيز علاقة مديريات التنمية ومكاتب صندوق المعونة الوطنية بمناطق خدماتها وبالجهات المؤثرة والمتأثرة بعملها؛ و على أهمية المظهر الاجتماعي للتنمية، على اعتبار أن التنمية عملية تسير وفقا لسماتها الشاملة، المتكاملة، المستدامة، الكفوءة، الفاعلة، المنصفة، والعادلة؛ و على أهمية عقد اللقاءات الدورية للموظفين من مختلف المستويات الوظيفة؛ وتقديم الحوافز للموظفين على أساس أعبائهم ومسؤولياتهم ومهامهم الوظيفية بصرف النظر عن عامل فئاتهم.

وأضاف عزايزة بأن مديريات التنمية الاجتماعية ومكاتب صندوق المعونة الوطنية، هي المرآة العاكسة للظواهر والقضايا والمشكلات الاجتماعية، المراد تشخيصها وتقيمها والتدخل بها، بموجب برامج ومشاريع ونشاطات تكفل علاجها. لهذا كله، فقد قرر عزيزة القيام بزيارات مفاجئة لمديريات التنمية الاجتماعية ومكاتب صندوق المعونة الوطنية، من باب الاطلاع عن كثب، على دورها الخدمي، وطرق تعامل موظفيها مع طالبي خدماتها، وتوجيه العاملين فيها للمضي قدوما في تحقيق أهدافها المؤسسية.

وفي الختام طلب عزايزة من كل مدير تزويد الوزارة بتقرير مفصل عن قضايا مديريته، التي تسوجب علاجها، تمهيدا لمناقشة الإجراءات المترتبة عليها في الاجتماع الدوري القادم، إضافة إلى دراسة أمر تقديم المكافآت لموظفي الفئة الثالثة، بالاستناد إلى عبئهم الوظيفي.