الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات المصابون بالتوحد يحظون برعاية وزارة التنمية الاجتماعية

المصابون بالتوحد يحظون برعاية وزارة التنمية الاجتماعية

يصادف الثاني من نيسان من كل عام، مناسبة اليوم العالمي للمصابين بالتوحد، التي تسلط الضوء على جهود الدول في مجال رعاية المصابين بالتوحد، الذي شاع حديثا بين صفوف المختصين والممارسين للتربية الخاصة، وله تعريفات عديدة، لعل أوجزها وأوضحها، أنه اضطراب نمائي يصاب الفرد في الثلاث سنوات الأولى من سنه، ويحول دون تواصله الفعال مع غيره من المحيطين به.
وعلى أثر شيوع التوحد، وتداول مفهومه عالميا وإقليما ومحليا، وتشخيص حالة المصابين به، وتقييم مجمل ظروفهم، والتدخل المهني في أوضاعهم، تقوم وزارة التنمية الاجتماعية، من خلال برنامجها المرتبط برعاية وتدريب وتأهيل الأشخاص المعوقين، الوارد في موازنتها السنوية، والمضمن في سياسياتها وخططها ، وتنفذه عبر مراكزها السابعة والعشرين، برعاية المصابين بالتوحد، عن طريق ستة صفوف أوجدتها في مركز المنار للتنمية الفكرية المدينة الرياضية ومثيله المعروف بأم قابلين ومركز الأمل الجديد ومركز الزرقاء الشامل للتربية الخاصة، مهمتها إكساب المصابين بالتوحد مهارات الاتصال و التواصل البصري والجسدي واللغوي، التي تزيد من وتيرة تطور خصائصهم النمائية، على اختلاف أنواعها. وعن طريق أيضا تسجيل الجمعيات، التي تعنى بشؤون التربية الخاصة للمصابين بالتوحد، ومراقبة أدائها، وتمكينها من خلال حيازتها لمنح المشاريع، التي تمكنها من بلوغ أهدافها.
ويقدر عدد المصابين بالتوحد، الذين ترعاهم الوزارة من خلال مراكزها، والمراكز، التي تشرف عليها 322 مصابا، منهم 42 مصابا يتلقون خدمات من قبل مراكز الوزارة، و6 تشتري لهم الوزارة الخدمات من بعض مراكز القطاع الخاص، 248 يتلقون خدمات 7 مراكز خاصة، و32 يتلقون خدمات 3 مراكز أهلية تطوعية.
بينما يقدر عدد المراكز والصفوف، التي تقدم خدماتها للمصابين بالتوحد 18 مركزا وصفا، منها 7 صفوف لوزارة التنمية الاجتماعية، و7 مراكز للقطاع الخاص، و4 مراكز للقطاع الأهلي التطوعي.
ويشار إلى أن وزارة التنمية الاجتماعية، تقدم أكثر من خدمة للأشخاص المعوقين، كخدمة التنمية الفكرية لأصحاب الإعاقات العقلية البسيطة والمتوسطة، وخدمة الرعاية والتأهيل لأصحاب الإعاقات العقلية الشديدة والمتعددة، والتدريب المهني للمعوقين القادرين على التدريب والانخراط في سوق العمل من مختلف الإعاقات وعلى وجه التحديد المصابين بالإعاقة السمعية وبالإعاقة العقلية البسيطة والمتوسطة، وخدمة التشخيص المبكر، وخدمة التأهيل المجتمعي، وخدمة التنسيب لمكاتب العمل بالإعفاء من نفقات تصريح العمل للعامل غير الأردني المكلف بخدمة شخص مصاب بالإعاقة، وخدمة التنسيب لدائرة الجمارك بالإعفاء من الرسوم الجمركية للسيارات المجهزة تجهيزا خاصا للمعوقين حركيا، وخدمة التنسيب للملكية الأردنية بتخفيض قيمة تذاكر السفر. ويبلغ العدد السنوي للأشخاص المعوقين المستفيدين من خدمات مراكز المنار والتدريب والرعاية والتأهيل، التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية، حوالي 5000 شخص معوق. بينما يبلغ العدد السنوي للأشخاص المعوقين المتلقين للخدمات التشاركية، التي تقدمها وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون مع شركائها من القطاع العام، حوالي 20000 شخص معوق. أما صندوق المعونة الوطنية، فأنه يقدم خدمة المعونة النقدية المتكررة لأكثر من 7000 شخص معوق.
وبما أن عدد المعوقين في المملكة، يقدر بحوالي 62 ألف معاق، وفق نتائج التعداد العام للسكان والمساكن لعام 2004 ، فيتضح أن وزارة التنمية الاجتماعية وصندوق المعونة الوطنية، تخدم 50% أو نصف المعوقين في الأردن، أما نصفهم الأخر فأنه مخدوم من جهات أخرى، تختص وزارة التنمية الاجتماعية بالرقابة على أكثرها كالجمعيات ومراكز رعاية المعوقين التابعة للقطاع الخاص، البالغ عددها 54 مركزا 36 منها في محافظة العاصمة.