الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات بركات تكرم الأسر الحاضنة للأطفال بمناسبة عيد الأم

بركات تكرم الأسر الحاضنة للأطفال بمناسبة عيد الأم

 في غمرة احتفالات وزارة التنمية الاجتماعية بمناسبة عيد الأم، التي تأتي ضمن إطار دورها في مجال رعاية الأسرة والطفولة، رعت صباح اليوم وزيرة التنمية الاجتماعية نسرين بركات، احتفال تكريم الأسر الحاضنة للأطفال، الذي أقيم في مؤسسة الحسين الاجتماعية. 

  واشتمل الاحتفال، الذي شاركت فيه مجموعة من الأسر الحاضنة للأطفال، والمعنيين بشأن الاحتضان من داخل وزارة التنمية الاجتماعية، وخارجها، على فعاليات عديدة  كان في مقدمتها تحدث أحد أرباب الأسر الحاضنة عن اثر احتضانه لأحد الأطفال في  استدامة أسرته الزواجية، وتعزيز الرابطة بين ركنيها؛ وتحدث شاب محتضن عن تجربة احتضانه من قبل إحدى الأسر؛ وقيام حاضنيه بزواجه، وتكوينه لأسرته؛ وتقديم  شاب محتضن آخر  لقصيدة شعرية رثا فيها حاضنه المتوفى، الذي كان  متعلقا به في حياته، ومدينا له في مماته؛ وقيام إحدى الأمهات الحاضنات بالحديث عن تجربتها، وعن ما تقدمه من جهود توعوية للأسر الحاضنة وللأطفال المحتضنين ، من خلال صفحتها على موقع " الفيس بوك" للتواصل الاجتماعي؛ وتقديم مسرحية عرائس للأطفال المحتضنين؛ وقيام أطفال دار شفا بدران بتقديم أغنية وطنية تعبر عن عمق ولائهم للأردن. وتقديرا لجهود الأسر الحاضنة في تنشئة ورعاية الأطفال،  الذين ترعاهم من خلال برنامج الاحتضان، الذي استفادت منه، قامت وزيرة التنمية الاجتماعية، بتكريم هذه الأسر، من خلال  توزيع الهدايا عليهم وعلى أطفالهم المحتضنين، والاستماع منهم إلى احتياجاتهم من الخدمات الاجتماعية، وطرق تلبيتها؛ لتعزيز دورهم في تنشئة ورعاية الأطفال، المعهود لهم باحتضانهم بالاستناد إلى نظام رعاية الطفولة النافذ، وأسس وشروط الاحتضان، الصادرة بمقتضاه.

 وقالت بركات في معرض حديثها عن الاحتضان، أن هذا الأخير، الذي ينفذ من خلال برنامجه الاجتماعي، ناجح؛ لكونه ساعد منذ تصميمه في عقد ستينات القرن العشرين، على إدماج أكثر من 900 طفلا وطفلة في أسر قادرة على تطوير خصائصهم النمائية، ويتماشى مع الجانب الوقائي من الاتجاهات المعاصرة للعمل الاجتماعي، الذي يتفادى استمرارية عيش الأطفال مجهولي النسب في دور الرعاية الاجتماعية. كما أكدت بركات أيضا على أن برنامجي الاحتضان، والتوعية الوالدية، الذين  تنفذهما وزارة التنمية الاجتماعية،  وبرنامج الأسرة البديل، الذي ينفذه صندوق المعونة الوطنية، وغيرهم من برامج  رعاية الأسرة والطفولة الأخرى، من أهم عمليات، بل مخرجات محور الرعاية الأسرية، المنبثق عن الاستراتجية الوطنية لرعاية الأيتام.