الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات بركات في لواء بني كنانة

بركات في لواء بني كنانة


ضمن إطار جولاتها الميدانية في المحافظات والأولوية، التي تستعمل فيها، هي والفريق الفني المرافق لها، حافلة ركوب متوسطة أو ما يعرف بالباص الصغير، من باب ترشيد النفقات، وتنظم برامجها في أيام العطل والمناسبات الرسمية، بدافع الوقوف على  واقع الخدمات، التي تقدمها مديريات التنمية الاجتماعية ومكاتب صندوق المعونة لسكان مناطق تلك المديريات والمكاتب، وتعزيز الاتصال والتواصل مع الفاعلين الاجتماعين من فئة المتطوعين المنتمين للجمعيات، وتقدير احتياجات المجتمعات المحلية من البرامج المعجلة بالتنمية التنمية، قامت  نسرين بركات وزيرة التنمية الاجتماعية، صباح اليوم السبت بزيارة للواء بني كنانة، استهلتها بلقاء مفتوح مع موظفي مديرية التنمية الاجتماعية ومكتب صندوق المعونة الوطنية بني كنانة، البالغ عددهم 25 موظفا وموظفة، اثنت خلاله على جهودهم ، التي تعبر عنها إحصاءات مديريتهم، المتمثلة في الإشراف على 28 جمعية ودار للحضانة، وتمويل 26 قرض مشروع إنتاجي، وتقديم المعونة النقدية المتكررة لحوالي 1501 حالة فقيرة، وشمول 15 حالة فقيرة بخدمة التأهيل الجسماني، وبناء وصيانة 23 مسكنا للأسر المعوزة، وتقديم عون نقدي طارئ إلى 33 حالة وآخر فوري إلى 163 حالة.

وأوضحت بركات لموظفي مديرية التنمية الاجتماعية ومكتب صندوق المعونة الوطنية بني كنانة، بأنها زودت مجلس الخدمة المدنية بالمسميات الوظيفية الفعلية لموظفي وزارتها وصندوق المعونة الوطنية، الذي ترأس مجلس إدارته. وأضافت بأن هؤلاء الموظفين سيتقاضون رواتبهم عن الشهر الحالي وفقا لقيمها النقدية، التي أظهرها الموقع الإلكتروني لديوان الخدمة المدنية، وأن كانت هناك فروق إضافية من جراء مسمياتهم الوظيفية الفعلية، فقد تصرف لهم في شهر شباط بأثر رجعي اعتبارا من 4 كانون الثاني 2012 .

وبعد ذلك زارت بركات جمعية حرثا، والتقت برؤساء الجمعيات في جمعية حريما، واطلعت على نشاطات جمعية سما الروسان، واختتمت برنامجها الميداني بزيارة لجمعية المخيبا التحتا، وتقديم العون النقدي والعيني لإحدى الأسر الفقيرة في منطقة المخيبا التحتا.

وناقشت بركات مع الفعاليات التطوعية في لواء بني كنانة، مقومات ومعوقات الجمعيات، مؤكدة لتلك الفعاليات على دور الفعلي والمتوقع، الذي تلعبه وزارتها في تسجيل الجمعيات، والإشراف على هذه الأخيرة، وتمكينها من خلال دعم الفاعل منها بالعون النقدي بمنح المشاريع التنموية. كما ناقشت أيضا اشتداد الطلب في لواء بني كنانة، وغيره من التقسيمات الإدارية الأخرى، على بعض الخدمات الاجتماعية كخدمة بناء وصيانة المساكن، التي تقدمها وزارة التنمية الاجتماعية للأسر الأشد فقرا، من باب مساعدة تلك الأسر على عدم ذهاب الجزء الأكبر من مداخليها النقدية على نفقات بناء وصيانة مساكنها، وتوظيف ذلك الجزء لرفاهها، المتمثل في الاستثمار في أفرادها، عن طريق صحتهم وتعليمهم، الذين يساعدا على انخراطهم  السريع في سوق العمل وفق احتياجات هذا الأخير.

وأكدت بركات للقيادات المحلية في لواء بني كنانة، على الطبيعة الريفية لذلك اللواء، التي يمكن المحافظة عليها، وتطويرها من خلال  استرايتجية مكافحة الفقر، ممثلة بمحور البيئة والزراعة والتنمية الريفية، التي تعمل وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة التخطيط والتعاون الدولي، على إعدادها حاليا بدعم فني من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

هذا ورافق بركات في جولتها الميدانية للواء أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية وأمين عام سجل الجمعيات ومدير عام صندوق المعونة الوطنية ومساعد الأمين العام للإدارة والتطوير ومدراء المديريات المركزية، وهم مدير الأبنية والمساكن ومديرة تعزيز الإنتاجية ومدير الشؤون الإدارية ومدير الجمعيات ومدير شؤون الأشخاص المعوقين.