الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات بركات تقوم بجولة ميدانية في لواء الأغوار الجنوبية وتزور مركز الكرك للرعاية والتأهيل

بركات تقوم بجولة ميدانية في لواء الأغوار الجنوبية وتزور مركز الكرك للرعاية والتأهيل


ضمن إطار جولاتها الميدانية، التي تقوم بها عادة في أيام العطل والمناسبات، قامت وزيرة التنمية الاجتماعية نسرين بركات بجولة ميدانية للواء الأغوار الجنوبية، استهلتها بزيارة لمديرية التنمية الاجتماعية ومكتب صندوق المعونة الوطنية، التقت خلالها بالموظفين العاملين بهاتين الوحدتين الإدارتين، واستمعت من مديرهما لعرض موجز عن خدماتهما.


وبعد ذلك التقت بركات برؤساء الهيئات الإدارية للجمعيات في اللواء، واستمعت منهم عن مقومات ومعوقات العمل الأهلي التطوعي في اللواء، وأكدت لهم على دورهم بصفتهم كفاعلين اجتماعيين في مواجهة تحديات عملهم التطوعي، وعلى دور جمعياتهم في تعزيز المشاركة المجتمعية، على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، من خلال البرامج والمشاريع الريادية لجمعياتهم، التي تسهم في تعزيز الإنتاجية والحد من قضيتي الفقر والبطالة، وتقديم الخدمات الاجتماعية لمتلقيها من الأفراد ذوي الظروف والاحتياجات الخاصة، وأسر هؤلاء الأفراد، وأوضحت لهم تقاطع جهودهم الأهلية التطوعية مع الجهود الرسمية، التي تبذلها وزارة التنمية الاجتماعية في مجال تنمية المجتمعات المحلية من خلال تقديم مشاريع القروض الإنتاجية، وتمويل صناديق الائتمان المحلية، وتسجل الجمعيات، والإشراف عليها، وتمكينها من خلال تقديم الدعم النقدي ومنح المشاريع الإنتاجية لها.


وفي جمعية سيدات غور الصافي، باركت وزيرة التنمية الاجتماعية، جهود تلك الجمعية؛ لكونها تصب في صالح المحتاجين للحماية الاجتماعية كالمعوقين، الذين يحضون باهتمام الجمعية، كما يظهر من الصف الملحق بالجمعية، الذي افتتحته بركات اليوم، من باب تقديمه لخدمة التنمية الفكرية للمعوقين أصحاب الإعاقة العقلية البسيطة والمتوسطة.


وزارت بركات مساكن ثلاث أسر عفيفة في اللواء، من باب الاطمئنان على الخدمات الاجتماعية المقدمة لتلك الأسر، وعلى مستوى الأسرة الأولى، التي حصلت على خدمة بناء مسكن لها، تفقدت الوزيرة مشروع البناء، بينما على مستوى الأسرتين الثانية والثالثة، فقد قدمت بركات لهما العون النقدي، والعيني، بما في ذلك كرسي لأحد أفراد هاتين الأسرتين؛ لكونه مصاب بالإعاقة الحركية.


كما زارت بركات أيضا أسرة رابعة، حصلت على قرض مشروع أسر منتجة، وأعجبت بنمطه النوعي؛ لأنه ورشة ميكانيكية عليها طلب كثير من جراء تعطل المركبات.


وبعد مغادرة بركات للواء الأغوار الجنوبية، توجهت بشكل مفاجئ إلى مركز الكرك لرعاية وتأهيل المعوقين، الذي أطمأنت على وضعه، ووضع منتفعيه من أصحاب الإعاقات العقلية الشديدة والمتعددة، ومتلقي خدمات من الموظفين.


ورافق بركات في جولتها الميدانية مدير عام صندوق المعونة الوطنية بسمة اسحاقات ومساعد الأمين العام للإدارة والتطوير ومدراء المديريات المركزية، وهم مدير الأبنية والمساكن ومديرة تعزيز الإنتاجية ومدير الشؤون الإدارية ومدير الجمعيات.