الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات بركات ترعى حفل إطلاق مشروع دليل الإرشاد الأسري وتزور دور رعاية في اربد

بركات ترعى حفل إطلاق مشروع دليل الإرشاد الأسري وتزور دور رعاية في اربد

قامت وزيرة التنمية الاجتماعية، اليوم، برعاية حفل إطلاق مشروع دليل الإرشاد الأسري، الذي أعده المجلس الوطني لشؤون الأسرة بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، وغيرها من الجهات الحكومية وغير الحكومية الأخرى المعنية بتمكين الأسرة


وألقت بركات في حفل إطلاق الدليل، الذي أقيم بقاعة بلدية اربد، وحضره محافظ اربد وأمين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة وممثل منظمة الأم المتحدة لرعاية الطفولة في الأردن، وغيرهم من ممثلي الجهات المعنية، كلمة قالت فيها عبرت فيها عن تشرفها برعاية إطلاق مشروع دليل الإرشاد الأسري ، الذي صيغ بأيدي خبراء مختصين ليساعد الأسر والمقبلين على الزواج على إقامة اسر مستقرة منهجها الاحترام والعلاقات الأسرية الايجابية خاصة والإنسانية عامة.

وأضافت بركات أنه ثبت بالدليل العلمي القاطع من خلال الممارسة العملية أو البحث العلمي، أن الاستقرار الأسري، هو استقرار للمجتمع يحمل في طياته روح ايجابية في بناء العلاقات داخل الأسرة والمجتمع، فالمقبلين على الزواج بحاجة إلى من يقدم لهم بشكل علمي مدروس أساسيات التعامل الايجابي بين الأزواج وقيم الحوار والتكامل في الأدوار، كما أن الآباء والأمهات أيضا بحاجة إلى توجيه وتدريب على أصول التعامل مع الأبناء وفق خصائصهم العمرية وخصائص المرحلة والنمو لهم ليتم تلبية احتياجات الأبناء وتمكينهم من مواجهة ظروف الحياة والإقبال عليها بايجابية وثقة واستشراف أفاق المستقبل وتحقيق الذات بطريقة ايجابية بناءة.
وأكدت بركات في كلمتها، على أن مسألة الإرشاد الاسري ونتائجها تعتبر ذات اثر كبير على المستفيدين منها نظرا للآثار المباشرة أو غير المباشرة على صحة الأسرة بكامل أفرادها سواء كان هذا التأثير جسديا أو نفسيا أو عاطفيا، تساعد أفراد الأسرة على التكيف والعيش بكرامة وتحقق للجميع التوافق بل أنها قد تكون في المرحلة الأولى من الأولويات لمساعدة الأسر على العيش الطبيعي أو إخراج الأسرة المعرضة لخطر التفكك والظروف الاجتماعية والأسرية الصعبة من دائرة التأزم إلى بر الأمان والتوافق لتحقق مقاصد الأسرة في السكن والمودة والرحمة القائمة على احترام إنسانية الإنسان وتعزز العلاقات الاجتماعية والتكافل والتماسك الاجتماعي وتحافظ على الأبناء وتبقيهم قادرين على المشاركة الفاعلة في المجتمع والحياة وبناء المستقبل والأجيال.


وأشارت بركات إلى أهمية كسب التأييد لهذا الدليل ونشر ثقافته بين العاملين في القطاعات المتخصصة في العمل مع الأسر ، لأنه يضيف إلى المنظومة الوطنية المتميزة التي حملت على عاتقها مسؤولية العمل المتخصص في المحافظة على مؤسسة الأسرة إضافة نوعية. وقالت بركات نحن نعرف جميعا أن هناك الكثير من الحالات التي تراجع تلك القطاعات طلبا للمساعدة في تمكينها من التعامل الفعال مع القضايا الأسرية ولتمكينها من حماية أفرادها من التعرض للإساءة ، وعلية فانه لا بد من أن يصاحب نشر الدليل والتدريب عليه بعد إطلاقه حملة معززة ببرامج كسب التأييد لنشره على العموم مختصين ومستفيدين، وكذلك العمل بشكل حثيث لإيجاد شراكة متميزة بين المختصين المهنيين في العمل الاجتماعي والصحي والتربوي والنفسي والأمني والقطاع الأهلي التطوعي والخاص من اجل المحافظة على قيمنا الأسرية والاجتماعية قوية مبنية على فهم أفضل للحقوق والواجبات .


و على هامش الحفل، كرمت بركات الفريق الفني المعد والمراجع للدليل، بينما قدم رئيس الهيئة الإدارية لجمعية حماية الأسرة والطفولة بإربد درع الجمعية لوزيرة التنمية الاجتماعية وأمين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة.


وبعد إطلاق الدليل قامت بركات بزيارة تفقدية لدار تربية وتأهيل الأحداث اربد ودار الحنان اربد ومبرة الملك حسين، اطمأنت خلالها على وضع تلك الدور ومتلقي خدمات من الأطفال. كما قامت أيضا بزيارة لأحدى الأسر العفيفة، وقدمت لتلك الأسرة العون العاجل، الذي يساعدها على تلبية احتياجاتها الأسا
سية.