الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات عزايزة: الأولوية التنموية في محافظة عجلون الخير تمويل مشاريع القروض والمنح المولدة لفرص العمل

عزايزة: الأولوية التنموية في محافظة عجلون الخير تمويل مشاريع القروض والمنح المولدة لفرص العمل

استكمالا لنهج الزيارات الميدانية، قام المهندس وجيه عزايزة وزير التنمية الاجتماعية، اليوم الأربعاء بزيارة ميدانية لمحافظة عجلون، استهلها بزيارة دار المحافظة، التقى خلالها بمحافظ عجلون على العزام، الذي استمع منه لاحتياجات المحافظة، المتمثلة في دعم الجمعيات، والتوسع في مساكن الأسر العفيفة، وتقديم العون النقدي المتكرر للنساء المهجورات الفقيرات عن طريق صندوق المعونة الوطنية.

وأوضح عزايزة بأن محافظة عجلون، هي محافظة الخير؛ لقدرتها على العطاء المتواصل من خلال طبيعيتها الجميلة، وأراضيها المعظمة للإنتاج الزراعي، وسكانها المعطاءين، وتستحق كل الدعم التنموي؛ لزيادة معدلات مشاركتها المجتمعية، من خلال مشاريع القروض والمنح المولدة لفرص العمل والمكثفة لرأسمال، التي تقدم للأفراد الراغبين بالعمل والإنتاج، والجمعيات صاحبة الأفكار الريادية القابلة للتطبيق على شكل مشاريع لتعزيز الإنتاجية الاقتصادية والاجتماعية والحد من الفقر.

وأكد عزايزة على أهمية تقدير الاحتياجات التنموية لسكان المحافظة، وتلبيتها من قبل مؤسسات العمل الاجتماعي، على اختلاف تبعيتها القطاعية، بنهج تشاركي، وعلى أساس مبدأ العدالة، الذي يضمن إيصال الدعم لمستحقيه. وأضاف بأن شروط الانتفاع من خدمات صندوق المعونة الوطنية، ستخضع قريبا للمراجعة والتطوير، الذين سيعجلان من صندوق المعونة الوطنية مؤسسة للأمن والأمان الاجتماعيين، تتعامل مع الأسرة ككل وليس مع أحد أفرادها، على أساس معدل إنفاقها على احتياجاتها الأساسية وغير الأساسية، التي تحفظ كرامتها وحقها في العيش الكريم.

واستكمل عزايزة باقي فعاليات زيارته للمحافظة بجمعية عجلون الخيرية لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، التي اطلع على برامجها ومشاريعها في مجال التربية الخاصة، وثمن جهود المتطوعين القائمين على إدارتها، واعدا بدراسة تقديم أشكال الدعم، التي تساعدها على تعظيم انجازها.

وواصل عزايزة زيارته لمديرية التنمية الاجتماعية عجلون، التي التقي موظفيها مؤكدا عليهم أهمية البحث عن المواطنين المحتاجين للخدمات الاجتماعية، والوصول إلى هؤلاء المواطنين، وتلمس احتياجاتهم، وتلبيتها بالتعاون مع الجهات الشريكة، ونيل رضا متلقي خدمات المديرية عن طريق زيادة تعريفهم ببطاقات الخدمات، ومنحهم بطاقات المراجعة بعد استيفاؤهم لوثائق الحصول على خدماتهم. وتزامن ذلك اللقاء مع قيام عزايزة بتسليم خمسة أسر عفيفة مفاتيح مساكنها، الأمر الذي أفضى إلى إدخال البهجة والسرور في نفوس أفراد تلك الأسر.

ووجه عزايزة مدير التنمية الاجتماعية عجلون البحث عن مبنى بديل للحالي، يلائم طبيعة متلقي الخدمات كونهم من فئات المسنين والأشخاص المعوقين والمرضى، وغيرها من الفئات ذات الظروف والاحتياجات الخاصة. كما وجه عزايزة أيضا مدير المديرية إلى تقدير احتياجات مكتب التنمية الاجتماعية كفرنجة من الموارد البشرية، لزيادة تلبية احتياجات سكان اللواء من الخدمات الاجتماعية بعامة وخدمات صندوق المعونة الوطنية بخاصة.

كما واصل عزايزة زيارته إلى اتحاد الجمعيات الخيرية، التقى خلالها برؤساء الهيئات الإدارية للجمعيات في المحافظة، البالغ عددها 58 جمعية، استمع منهم إلى مطالبهم، التي تمثلت في الحصول على الدعم النقدي، وبناء المقار، ومنح المشاريع التنموية. وأكد عزايزة لرؤساء الجمعيات بأن عليهم التقدم بطلباتهم مكتوبة، ورفعها عن طريق مديرية التنمية الاجتماعية عجلون، للنظر فيها خلال فترة وجيزة، موضحا لهم بأن الأولوية ستكون للجمعيات، التي تتقدم بمشاريع تنموية مكثفة لرأس المال وفرص العمل وملائمة للبيئة.

وبعد مغادرة عزايزة لمحافظة عجلون، توجه للواء الأغوار الشمالية قاصدا مديرية التنمية الاجتماعية الأغوار الشمالية، التقى فيها بموظفي المديرية مؤكدا عليهم زيادة الاهتمام بمتلقي خدماتهم، وسرعة البت في طلبات مراجعيهم.

ويذكر بأن العزايزة زار خلال الأسبوع ثلاث مديريات للتنمية الاجتماعية، هي ناعور وعجلون والأغوار الشمالية.