الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات العزايزة: أعدينا لشهر رمضان برنامج خاص يكرس من قيمة التضامن الاجتماعي

العزايزة: أعدينا لشهر رمضان برنامج خاص يكرس من قيمة التضامن الاجتماعي

 

العزايزة: أعدينا لشهر رمضان برنامج خاص يكرس من قيمة التضامن الاجتماعي

 

 قال المهندس وجيه العزايزة وزير التنمية الاجتماعية، أن وزارته أعدت لشهر رمضان المبارك برنامج خاص يكرس من قيمة التضامن والتكافل الاجتماعيتين، ستعمل على تنفيذه، ومتابعته، وتقييم أثره على مستواها، ومستوى من استفاد من نشاطاته، التي تعبر عنها مكوناته المترابطة مع بعضها بشكل عضوي ووظيفي.

 

وأضاف العزايزة بأن برنامج  شهر رمضان، الذي أعدته وزارته، حظي بموافقة مجلس الوزراء، ويتألف من أربع مكونات، منها مكون افطارات الصائمين من متلقي خدمات دور رعاية الأطفال الأيتام والأحداث والمعوقين والمسنين والنساء المعنفات أسريا، على اختلاف تبعيتها القطاعية، التي سيكون بعضها تحت رعاية دولة رئيس الوزراء، وبعضها الآخر تحت رعاية وزير التنمية الاجتماعية وكبار الموظفين كالأمين العام ومساعداه للإدارة والتطوير والتنمية والرعاية ومدراء المديريات المركزية والميدانية، ومن المتوقع أن يستفيد من تلك الافطارات أكثر من 3000 صائم وصائمة من فئة الأفراد ذوي الظروف والاحتياجات الخاصة.

 

 وعن المكون الثاني للبرنامج، أوضح العزايزة، بأنه يتمثل في توزيع المساعدات النقدية على أسر الأيتام  الأشد فقرا، التي ستطول 2000 أسرة من مختلف محافظات المملكة، عن طريق مديريات التنمية الاجتماعية المنتشرة في تلك المحافظات، بمعدل 50 أسرة من مناطق خدمات كل مديرية تنمية اجتماعية، سيتم اختيارها وفقا لأسس موضوعية وعادلة وشفافة.

 

أما عن المكون الثالث للبرنامج، فقد أكد العزايزة، بأنه يتمثل في دعم دور رعاية الأيتام والمسنين، بكلفة إجمالية قدرها 50000 دينار أردني.

 

بينما المكون الرابع للبرنامج، فأنه وفق ما ذكر العزايزة، يتمثل في مشاركة كبار موظفي وزارته  لمنتفعي دور الرعاية الاجتماعية وجبات إفطارهم الرمضانية، وتلمس احتياجاتهم؛ بدافع تلبيتها.

 

وأكد العزايزة بأن أيام شهر رمضان المبارك ستشهد تكثيفا لحملات التسول، ورفع معدلها من أربع حملات في اليوم الواحد العادي إلى 10 حملات في اليوم الرمضاني، تنفذ من الساعة السابعة صباحا .

 

كما أكد العزايزة بأن وزارته على أتم الاستعداد لتوجيه من يطرق أبوابها أو أبواب مديرياتها الميدانية من الراغبين بتقديم صدقاتهم أو تبرعاتهم، إلى الحالات ألأشد حاجة للعون الاجتماعي، من باب إيصال الصدقات والتبرعات إلى من يستحقها.

 

وأوضح العزايزة بأن وزارته نشرت على موقعها الإلكتروني (www.mosd.gov.jo)  قائمة بأسماء وعناوين دور رعاية الأيتام والمسنين والمعوقين، التابعة إليها، والواقعة ضمن نطاقها الإشرافي، بدافع تمكين الراغبين من المحسنين من التواصل مع تلك الدور بشأن تبرعاتهم.

 

 وأضاف العزايزة بأن  وزارته سنتشر يوميا في وسائل الإعلام المختلفة فلاشات صحفية، مستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية، تعكس أهمية قيمتي التضامن والتكافل الاجتماعيتين. واشار العزايزة إلى أن وزارته ستنظم مسابقات دينية لمتفعي دور الرعاية الاجتماعية، التابعة لها، ومثيلاتها غير الحكومية، التي تشرف عليها.