الرئيسية اهم الاخبار اخبار ونشاطات زيارة مسائية مفاجئة للضامن لمركز جرش لرعاية و تأهيل المعوقين

زيارة مسائية مفاجئة للضامن لمركز جرش لرعاية و تأهيل المعوقين

زيارة مسائية مفاجئة للضامن لمركز جرش لرعاية و تأهيل المعوقين

 

إيمانا من وزيرة التنمية الاجتماعية سلوى الضامن بالعمل الميداني، وبتلمس احتياجات المواطنين، وبأهمية الاتصال والتواصل بين المواطن والمسؤول، وبمراقبة وتقييم أداء دور الرعاية الاجتماعية المؤسسية، والوقوف على أوضاع تلك الدور، ومنتفعيها، ونوعية خدماتها، وقياس مدى رضا منتفعيها وموظفيها عن خدماتها.

قامت الضامن مساء يوم الخميس الموافق 30/6/2011 بعد استكمالها لجولتها الميدانية في منطقتي بلعما والمنشية بمحافظة المفرق، بزيارة مفاجئة لمركز جرش للرعاية والتأهيل، بدافع تفقد أوضاع ذلك المركز، ومرافقه الرعائية المختلفة، ومتلقي خدماته من الذكور والإناث، البالغ عددهم 207 معوقين من أصحاب الإعاقات العقلية الشديدة والمتعددة.

ووجدت الضامن من حصيلة زيارتها التفقدية للمركز، التي استعملت فيها أدوات منهجية عديدة كالملاحظة الحسية والمقابلة المعمقة، أن أوضاع هذا الأخير، ومنتفعيه بالرغم من اشتداد الطلب على خدماته، مواتية ، ويقوم بدوره المؤسسي المتوقع منه.

ويذكر بأن وزارة التنمية الاجتماعية، يتبعها 25 مركز لرعاية المعوقين، منها ما يختص بالتنمية الفكرية للمعوقين من فئة أصحاب الإعاقات العقلية البسيطة والمتوسطة، ومنها ما يعنى بالتدريب المهني للمعوقين القادرين على الانخراط في سوق العمل بعد تهيئتهم وتدربيهم مهنيا، ومنها ما يختص برعاية وتأهيل المعوقين من أصحاب الإعاقات العقلية الشديدة والمتعددة كمراكز جرش والكرك والضليل والأمل. ويبلغ عدد متلقي خدمات هذه المراكز جمعيها 3650 معوقا ومعوقة. ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم إلى 3800 معاقا ومعاقة من جراء تشغيل مركزي الطفيلة، والرويشد في القريب العاجل.

كما يذكر بأن رواتب موظفي مراكز رعاية وتأهيل المعوقين وعلى وجه الخصوص المشرفين منهم، ستزداد كثيرا ، كما يتضح من معطيات مشروع إعادة هيكلة الرواتب، الذي أقرته الحكومة مؤخرا، وستباشر العمل بتنفيذه مطلع العام المقبل.