الرئيسية أخبار الوزارة



التنمية تغيث 12 أسرة بعد اخلائهم وتقدم المساعدات لـ 31 أخرى خلال المنخفض الجوي الماضي
 
 
 
اغاث فريق الطوارئ في مركز وزارة التنمية الاجتماعية بالتعاون والتنسيق مع نظرائه في مديريات التنمية الاجتماعية الميدانية  وبالتعاون والتنسيق مع الحكام الاداريين في مناطق الاختصاص 10 أسر تعرض مبناها في منطقة ماركا الى تصدعات في البنى التحيتة نتيجة الامطار التي شهدتها المملكة خلال اليومين الماضيين بالاضافة الى 2 أسرة في منطقة البادية الشمالية الغربية كانت تعيش في ظروف اجتماعية صعبة.
وقالت الوزارة في بيان صحفي ان عمليات الاغاثة وتقديم المساعدات للمواطنين المتضررين  من الاحوال الجوية تحظى بمتابعات وتوجيهات شخصية من قبل وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات وأمين عام الوزارة عمر حمزة لتحقيق عامل السرعة في تقديم الخدمة على الوجه الامثل وبالتعاون والتنسيق في كثير من تلك الحالات على اعلى المستويات الادارية مع الجهات الشريكة.
وأضافت الوزارة في بيانها ان الكوادر العاملة تلقت العديد من الاتصالات وعلى مدار الساعة منذ يوم الخميس الى اوقات متأخرة من يوم امس للابلاغ عن مختلف الحالات المحتاجة للحماية والرعاية واغاثتهم  من منازلهم المتضررة وتأمين الاسر التي ينقصها احتياجاتها الاساسية ولم تتمكن من أخذها معها خلال عمليات الاغاثة بسبب الحاق الاضرار الكبيرة بممتلكاتهم وتمثلت تلك المواد بالطرود الغذائية والحرامات والفرشات والخيم وصوبات التدفئة بالاضافة الى الملابس التي تقيهم برد الشتاء.
وبينت الوزارة ان لجنة الطوارئ المركزية تعمل على مدار الساعة في مثل هذه الاجواء ومتابعة وتقييم اوضاع دور الايواء الاجتماعية التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية من خلال نظام المتابعة الالكتروني والاتصالات الهاتفية الشخصية مع القائمين على ادارة تلك الدور والمراكز تحسبا لاي احداث طارئة قد تنجم بسبب الاحوال الجوية.
وأكدت الوزارة أنه من خلال شركائها من القطاع الاهلي التطوعي والخاص تعمل على اغاثهم الاسر المتضررة في مثل هذه الظروف تحقيقا لاهدافها الخيرية والانسانية كون هذه الجمعيات سواء المحلية او الاجنبية تشكل حلقة وصل ميدانية نظرا لطبيعة عملها ومعرفتها الجيدة بالمواطنين في اماكن سكناهم.